بدء العد التنازلي لدخول مسئولين في الدولة الى السجون

أربعاء, 10/26/2016 - 14:26
المفتشية

لا شك أن الخبر نزل على كبار المسؤولين في الدولة نزول الصواعق حين علموا ان المفتشية

العامة للدولة ستستأنف أعمالها , وستوسع دائرة تفتيشها لتشمل عددا كبيرا من قطاعات الدولة ومؤسساتها.

ومما لا شك فيه أن التفتيش سيسفر عن اتهامات بالفساد والاختلاسات , الامر الذي سيزيد من عدد نزلاء السجن المتهمين   بسوء التسيير واختلاس أموال الشعب من طرف المفتشية والقابع معظمهم الآن في سجن بئر ام اغرين.

وقد علم موقع "نوافذ " من مصادر شديدة الاطلاع أن المفتشية العامة للدولة قررت إيفاد بعثات تفتيش للمؤسسات العمومية للدولة

وبحسب المصادر فإن عمليات التفتيش تستهدف تسيير موارد هذه المؤسسات خلال الأعوام الأربعة الماضية

ويتوقع مراقبون أن تعصف عمليات التفتيش بالكثير من الرؤوس التي تربعت على مؤسسات عمومية خلال السنوات الأربع الماضية

ويأتي قرار المفتشية بعد أشهر من تفجر فضيحة السماد في "سونمكس " والتي تمت إقالة مديرها في اجتماع مجلس الوزراء الأسبوع الماضي