الحزب الحاكم: يطالب النقابات بالابتعاد عن التسيس

اثنين, 05/01/2017 - 23:26

أعلن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا تهنئته لكل العمال الموريتانيين في القطاعين العام والخاص، على المكاسب التي حققتها تتويجا للنضالات العمالية.

ودعا الحزب في بيان صحفي مختلف الفعاليات والاتحادات والتنظيمات والأطر النقابية للشغيلةالوطنية بتعدد مشاربها وتوجهاتها إلى الابتعاد بالعمل النقابي عن المزايدات والتجاذبات السياسية، وإلى تفعيل وتطوير المنظومة القانونية والتشريعية لدعم الشراكة مع القطاعات التنفيذية المختصة وأرباب العمل الوطنيين والأجانب العاملين في البلد.

وثمن البيان الانجازات الهامة التي حققتها موريتانيا في ظرف زمني وجيز لصالح مختلف شرائح الشغيلة الوطنية، وخاصة على مستوى الرفع من رواتب الموظفين العموميين ، وإلغاء الضريبة على الأجور لذوي الرواتب الضعيفة، ونقص نسبتها بشكل كبير عن البقية ، واستفادة عمال القطاع الخاص من هذه الإجراءات، فضلا عن الرفع المعتبر للحد الأدنى للأجور،وتطوير الترسانة القانونية الخاصة بقوانين الشغل وبتحسين أوضاع العمال والموظفين .

وأعلن الحزب تقديره المستمر للدور الكبير الذي تلعبه مختلف التنظيمات النقابية في تحقيق مطالب العمال وتوعيتهم بحقوقهم الاجتماعية والسعي الجاد للتحسين من ظروفهم.

وأضاف البيان "الجهات الحكومية والتنفيذية وعلى رأسها الرئيس على السهر الدائم من أجل التحسين من الظروف العامة للعمال وتعزيز وتطبيق المنظومة القانونية الكفيلة بتحقيق المطالب والرفع من مستوى العمل وتحسين الخدمات الخاصة بالشغيلة الوطنية.