الموسيقى وسيلة فعالة لإعادة تنشيط المخ

خميس, 03/16/2017 - 13:10

توصل طبيب الأمراض العصبية اليابانى جوهن وادا بكلية الطب جامعة "طوكيو" إلى اختبار سهل - يحمل اسمه - يعمل على قياس مستويات تطابق الأدوار المختلفة التى يقوم بها جزءا المخ، الجزء الأيسر المعنى بالتعرف على الكلمات والأرقام والرموز والقدرة على تحليل المعلومات، والجزء الأيمن الأكثر قدرة على الإبداع والتخيل ومعالجة الأحاسيس، عند استماع الإنسان للموسيقى.

وأوضح الطبيب اليابانى أنه عند استماع الإنسان للموسيقى، يعمد الجزء الأيمن من المخ على التعرف على النغمات لينشط بدوره الجزء الأيسر المعنى بالأحاسيس ليركز على التفاعل مع الإيقاعات الموسيقية، وبالتالى ينشأ التناغم بين الجزأين.

وفى محاولة لإلقاء مزيد من الضوء على آلية عمل وظائف جزئى المخ، قام الطبيب اليابانى بحقن الشريان السباتى بمادة مخدرة، حتى ينام الجزء الأيمن من المخ، حيث لوحظ عدم قدرة الإنسان التعرف على النغمات والألحان فى حال تراجع نشاط هذا المخ أثناء التخدير.

اليوم السابع