الجيش السوري يتهم إسرائيل بقصف محيط مطار المزة العسكري غرب دمشق

جمعة, 01/13/2017 - 13:14

هزت سلسلة انفجارات منطقة عسكرية غرب العاصمة السورية دمشق.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إن إسرائيل "اعتدت على أحد المواقع في الجهة الغربية من دمشق".

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إن "طيران العدو الإسرائيلي أطلق عدة صواريخ من شمال بحيرة طبريا سقطت في محيط مطار المزة ما أدى الى نشوب حريق في المكان".

وأضافت أنها "محاولة يائسة لدعم المجموعات الإرهابية".

وقال مراسل لوكالة فرانس برس للأنباء إنه سمع أصوات عدة انفجارات وأن حريقا هائلا اندلع داخل مطار المزة العسكري.

وقال سكان في منطقة المزة لبي بي سي إنهم سمعوا أصوات ثمانية انفجارات متتالية أعقبها نشوب حرائق في محيط مطار المزة العسكري كانت تُشاهد من الأحياء الجنوبية لدمشق.

ومطار المزة هو إحدى المنشآت العسكرية الرئيسية للحرس الجمهوري السوري.

وقال مراسل فرانس برس إنه يمكن رؤية الدخان في أنحاء سماء دمشق.

ونقل التليفزيون الرسمي عن قيادة الجيش السوري قولها إن إسرائيل أطلقت صواريخ على مطار عسكري رئيسي غرب دمشق.

وحسب القيادة، فإن عدة صواريخ أُطلقت من منطقة قرب بحيرة طبرية شمال إسرائيل بعد منتصف ليل الخميس.

وأضافت أن الصواريخ سقطت في مجمع المطار، غير أن القيادة العسكرية لم تشر إلى أي أضرار مادية أو بشرية ناجمة عن سقوط الصواريخ.

ولا تعلق إسرائيل عادة على أي عمليات عسكرية قد تنفذها في سوريا.

وحذرت قيادة الجيش السوري إسرائيل من "تداعيات هذا الاعتداء السافر". وقالت إنها "تؤكد استمرار حربها على الإرهاب حتى القضاء عليه وبتر الأذرع التي تقف وراءه"، حسب التليفزيون السوري.

ويُعتقد أن الطيران الإسرائيلي قد شن في السابع من الشهر الماضي غارة أطلق خلالها عدة صواريخ من داخل هضبة الجولان السورية المحتلة غرب تل أبو الندى سقطت في محيط مطار المزة ما أدى إلى نشوب حريق في المكان من دون وقوع إصابات.

وقالت تقارير سابقة إنها استهدفت مقاتلين من حزب الله الذي يساند نظام حكم الرئيس السوري بشار الأسد في صراعه مع جماعات المعارضة المسلحة.

وكانت منطقة كفر سوسة شديدة الحراسة غربي دمشق قد شهدت مساء الخميس تفجيرا وصفته السلطات بأنه إرهابي انتحاري، وقتل فيها 8 أشخاص على الأقل.

ويقع مقار عدد من الوزارات والأجهزة المهمة ومساكن بعض كبار الوزراء والمسؤولين في المنطقة.