تقرير مسرب: جوجل يسعى لمراقبة الإنترنت منعا للسلوك السئ

خميس, 10/11/2018 - 06:55

تشير مستندات جوجل التى تسربت على الإنترنت حديثا، إلى أن عملاق التكنولوجيا يريد زيادة الرقابة على الإنترنت ويعتقد أن شركات الإنترنت الأخرى يجب أن تدرس هذا الأمر أيضا، وتدّعى الورقة المؤلفة من 85 صفحة، والتى تسربت من قبل موظف فى جوجل، أن المضايقات السيبرانية والعنصرية والأشخاص الذين ينفثون عن غضبهم تعمل على "تآكل" حرية التعبير على الإنترنت.

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، يشير التقرير إلى أن فرض رقابة على الإنترنت يمكن أن يجعل أقسام التعليق أكثر أمانًا وأكثر مدنية للجميع، ويتم أيضًا إخفاء هوية المستخدمين على أنها خطر محتمل عبر الإنترنت، بدعوى أن الأشخاص كانوا أكثر عرضة لمشاركة وجهات النظر المشاكسة أو الراديكالية بسبب غياب المساءلة.

وردا على التسريب، أصرت جوجل على أن الوثيقة ليست سياسة الشركة، على الرغم من أنها اعترفت بأن البحث تم من قبل كبار المديرين، وقال المدافعون عن حقوق الإنترنت إن فرض الرقابة على النقاش عبر الإنترنت يهدد حرية التعبير وخلق بيئة لا تتسامح فيها شركات التكنولوجيا الكبرى مع آراء بعض الجماعات.

ويشير التقرير إلى أن المجموعات التى كانت ذات يوم من الأقليات قد شجعت على مناقشة وجهات نظرها الراديكالية عبر الإنترنت حيث يوفر لها الإنترنت مساحة آمنة للتواصل.

اليوم السابع