السياسي البارز ولد عباس لم يذهب الى المسجد منذ 27 سنة..الاسباب؟

اثنين, 06/04/2018 - 10:30

أثارت تصريحات الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائري، جمال ولد عباس، جدلاً في الأوساط السياسية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وردا على سؤال من إحدى الصحفيات عن المسجد الذي يؤدي فيه صلاة التراويح في شهر رمضان قال ولد عباس : إنه لا يذهب إلى المسجد لأداء صلاة التراويح وإنما يصلي في البيت خلف الإمام في التلفاز “واستطرد ولد عباس قائلا : لم أصلى في المسجد منذ زمن الإرهاب ( العشرية السوداء ) وهي فترة الصراع المسلح الذي  بدأ في ديسمبر عام 1991 عندما استطاع حزب جبهة الإنقاذ الإسلامية هزيمة الحزب الحاكم حزب جبهة التحرير الوطني في الانتخابات البرلمانية الجزائرية.

و ألغيت الانتخابات بعد الجولة الأولى و تدخل الجيش للسيطرة على البلاد ، وتم حظر الجبهة الإسلامية للإنقاذ واعتقل الآلاف من أعضائها وفر الآلاف الآخرون إلى الجبال وحملوا السلاح ضد الجيش , ليعود الأمن والاستقرار إلى ربوع الجزائر، بفضل قانون السلم والمصالحة الوطنية.

يشار إلى أن تصريحات ولد عباس كانت على هامش حفل تكريم عدد من شهداء الثورة الجزائرية أقيم في مقر حزب جبهة التحرير

جمال ولد عباس سياسي جزائري مخضرم من مواليد 24 فبراير 1934  بولاية تلمسان وهو الأمين العام الحالي لحزب جبهة التحرير الوطني , الحزب الحاكم في الجزائر الذي ينتمي إليه الرئيس بوتفليقه .

 

 

مرآة الحدث