آن لمقاطعة كنكوصه أن تلفظ رموز الفساد

جمعة, 03/16/2018 - 18:15

لا مراء في ان الايام القادمة ولاسيما الحدث السياسي المقبل اي الانتساب حزب الأتحاد من أجل الجمهورية سيعري فاعلين سياسيين تعودوا علي خداع الراي العام. بادعايهم لامتلاك شعبية كبيرة في كنكوصة، حيث يتضح وبجلاء انهم اليوم في كنكوصة معزولين و غير مرحب بهم بفعل ماضيهم السيء وبعدهم عن الاشتغال بامور الساكنة التي جثموا علي صدورها مكرهة عقودا من الزمن.

 

اليوم تغيرت الموازين بفعل الوعي الشبابي ورفض الشعوب للاستكانة والتبعية العمياء وبدأ المواطنون في كنكوصة يصطفون وراء قيادات شابة عرفوها في السراء والضراء، وتمتع بتاريخ ناصع وايادي بيضاء.

 

لقد حق الحق وزهق الباطل وان للمقاطعة المنسية ان تلفظ والي غير رجعة رموز الفساد .

 

 

 

إسلم ولد الطالب أحمادو