ردا على حملة غلمان تواصل ألا عزيز

اثنين, 11/07/2016 - 19:28

  # الفتي الهمام أحمد ولد داداه ـ ألا مصاب أفهم ؟

بعد الحملة المنظمة من غلام تواصل على شخص رئيس الجمهورية وهي حملة تمثل في اطلاق هاشتاك على النت تحت عنوان ألا عزيز وهي الحملة التي أدارتها أيادي تواصلية بدعم من الخلية الإعلامية للتكل تزامت مع عودة الرئيس أحمد ولد داده وهي طبعا ليست إلا خدعة جديدة من التواصليين للتكل فهل يفهمون اللعبة ل نجر نحن أنصار الرجل لهكذا حملة من أصدر شهادة وفاة للتخلص من دين بنكي ألا فلان ....ردنا يتمثل تحية اكبار وتقدير للسيد الرئيس

لقد أقنع وأفاد في خطابه التاريخي  عقب انتهاء الحوار الوطني الشامل لقد أكد من جديد وطنيته  وحبه للموريتانيا

ولم يترك لأي مشكك ما يقول لقد قطع الشك باليقين وجعل الكل يعيد ترتيب أوراقه .

كم نحن فخورون بصراحة من انتخبناه لمرتين لقد أكد لنا أنه رقم يصعب تجاوزه في التاريخ موريتاني الحديث .

وهنا أهيب بقادة المنتدي وأخص الفتي الرئيس أحمد ولد داده الذي علينا أن نقدر له دوره التاريخي في الحياة السياسية لقد مثل التكل مدرسة سياسية تخرج منها جل الطيف السياسي الحديد وهو أمر لا ينكره إلا مكابر كم أتمني من قلبي أن أري موقفا مشرفا من التكتل يعلن فيه التحاقه بالعملية السياسية الجارية وأن يكون برلماننا المقبل متعدد الألوان السياسية فالشعب يريد دماء جديدة في البرلمان يضم الموالين والمعارضين ليتسق البناء وتخرج الآراء الإصلاحية  لبناء موريتانيا .

وكم أتمني من قلبي أن أشاهد الصديق العزيز مني بنت الدي  داخل  قبة البرلمان  تسدد  وتراقب الأداء الحكومي من تحت قبة البرلمان .

لا أن تساق إلى حملة عديمة القيمة على شخص رئيس بلدها .

الكاتب والمدون الطالب عبد الله أهن

تمبدغة 6/11 /2016