وسائل الكشف عن المرض ممكن تبقى سبب فيه

ثلاثاء, 01/09/2018 - 10:02

تعتبر الأشعات والفحوصات هى الوسيلة الشهيرة التى يلجأ اليها الأطباء للكشف عن مشاكل الجسم لوصف العلاج المناسب للحالة، ولكن أثبتت بعض الدراسات والأبحاث أن هناك خطورة كبيرة على صحة الجسم عند تعرضه لأشعة "الاسكانر" على منطقة الصدر والبطن مما يؤدى إلى ظهور أورام سرطانية.     

حيث أجرى البروفسور ولش دو دارموس، بكلية الطب جامعة ولاية نيوهامبشير الأمريكية ، وفريقه البحثي، مقارنة عن نسبة أشعة "الإسكانر" التي أُجريت على كبار السن في مستشفيات التأمين الصحي في أمريكا على الصدر و البطن مع الذين أجروا عمليات استئصال الكلى في الفترة من 2010 حتى 2014.

ولاحظ الباحثون أن أكثر من 40% ممن تتراوح أعمارهم ما بين 65 - 85 عاماً أجروا العديد من الأشعات، حيث وجد علاقة متبادلة بين نسبة الخضوع للأشعة وزيادة فرص استئصال الكلى بنسبة زيادة بلغت 2.1%، وبعد 30 يوم ارتفعت النسبة إلى 4.3%، لترتفع مرة أخرى بعد مرور 90 يوما، إلى ما بين 30 - 40% من المرضى الذين خضعوا للأشعة بالسكانر، إضافة إلى معاناتهم من الآلام والضغوط النفسية.

ووفقا لما ذكره موقع school-for-champions  فأن أضرار أشعة الإسكانر على صحة الجسم هى:

1: التعرض لأشعة الإسكانر يسبب تلف خلايا الجسم وموتها.

2:تسبب الأورام السرطانية وتؤثر على الصحة العامة.

3:تؤثر على الصحة الإنجابية وتعرض النساء الحوامل للإجهاض وتشوهات الأجنة.

4:تسبب مشاكل صحية عديدة فى الكلى وقد تؤدى إلى استئصالها.

انيوز