ترقب حذر داخل النخبة الحاكمة بعد انتهاء زيارة الرئيس

ثلاثاء, 10/17/2017 - 14:25

 اختتم الرئيس محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم 2017-10-17  من توجنين بولاية نواكشوط الشمالية زياراته للمرافق العموموية في ولايات نواكشوط الثلاث.

فقد زار ولد عبد العزيز اليوم عدة مرافق عمومية بتوجونين منها ثانوية توجونين2  وتجول في عدة فصول منها قبل أن يزور مركز توجونين الصحي ,حيث اطلع في زيارته على الطاقة الاستيعابية لهذا المركز وطبيعة خدماته التي يقدم لمواطني المقاطعة.

كما أدى في ختام زيارته لولايات نواكشوط زيارة لمركز وكالة الوثائق المؤمنة بتوجونين الذي دعا فيه إلى تبسيط الإجراءات لضمان تزويد المواطنين بأوراقهم الثبوتية بطريقة سهلة وغير معقدة.

هذا ويسود الآن توتر شديد فى اوساط النخبة الحاكمة فى البلد بسبب القرارات المتوقع اتخاذها من قبل الرئيس بعد انتهاء جولاته التي أداها لمختلف مقاطعات العاصمة، خاصة ان الرئيس اكتشف الكثير من عمليات الغش والخداع التي يقوم بها اغلب العاملين فى تلك المقاطعات.

يذكر أن ولد عبد العزيز كان قد بدأ زياراته الميدانية في السابع عشر من شهر أغسطس الماضي من مقاطعة الرياض بولاية نواكشوط الجنوبية ,ثم قادته تلك الزيارات إلى المقاطعات التسعة للعاصمة مركزا في تلك الجولات على عدد من المرافق العمومية الخدمية ,ومن أبرزها : مكاتب وكالة الوثائق المؤمنة وبعض المؤسسات التعليمية والمنشآت الصحية.