حادثة مثيرة تطرح تساؤلات حول إحياء الموتى بالتجميد (فيديو )

جمعة, 02/03/2017 - 11:18

أعادت حادثة مثيرة تعرضت لها الطبيبة "آنا باجنهون" أثناء تزحلقها على الجليد، طرح عدة تساؤلات بشأن إمكانية حفظ البشر بالتجميد، وإعادتهم للحياة بعد وفاتهم.

وبثت الطبيبة المصرية بجامعة المنصورة، إيمان الإمام، فيديو عبر قناة "الإسبتالية" على موقع التواصل الاجتماعي "يوتيوب"، قالت فيه إن هناك طبيبة تعرضت لحادثة أثناء تزحلقها على الجليد، أدى إلى توقف قلبها لمدة 40 دقيقة، وقدر المسعفون أنها توفيت، إلا أن قلبها عاد لينبض مرة أخرى بعد 24 ساعة من الحادثة.

وأضافت الإمام: "هذه الحادثة ليست مزحة ولا لقطة من فيلم خيال، إنما حقيقة"، مشيرة إلى أن الطبيبة عندما تعرضت للحادث، علق الجزء العلوي من جسمها تحت الجليد لمدة 40 دقيقة، مما أدى إلى انخفاض حرارتها إلى 13.7 درجة مئوية، وتوقف نبض قلبها، إلا أنه عاد ليخفق مرة أخرى بفضل جهود الأطباء.

وطرحت الطبيبة المصرية خلال الفيديو، تساؤلات عدة: "هل من الممكن حفظ البشر في الفريزر لأطول فترة ممكنة؟ وهل يمكن أن يرجع البشر بعد التجميد في المستقبل ليستكملوا حياتهم؟ وما هي أقل درجة حرارة ممكن أن نعيش فيها؟ وكيف استخدم الطب التجميد في علاج كثير من الأمراض؟".

الفيديو: