بعد حرق طفلة بريطانية بسبب الحنة.. طبيب يكشف المواد المستخدمة فى التاتوه

سبت, 08/19/2017 - 09:49

بعد تعرض الطفلة البريطانية "ماديسون جيلفر"، التى يبلغ عمرها سبعة أعوام، للإصابة بحروق، نتيجة رسمها للحنة أثناء تواجدها فى الغردقة.

أكد الدكتور هانى الناظر، أستاذ الأمراض الجلدية ورئيس المركز القومى للبحوث سابقا، أن الحنة التى تستخدم فى الرسم تحتوى على مواد ومركبات كيماوية وألوان وصبغات ومثبتات تسبب حساسية موضوعية، لذا يجب التفرقة بين صبغة الشعر بالحنة التى تكون آمنة تماما والرسم بالحنة الذى يسبب ضررا على الجلد.

وأضاف الناظر، أن الحساسية الموضوعية تظهر على هيئة التهاب شديد جدا يصاحبه تورم فى الجلد قد تصل إلى درجة الحروق، مع الإحساس بالآلام شديدة قد تظهر فى خلال 24 ساعة من الرسم، كما تأخذ الالتهابات شكل الرسم، موضحا أنه فى بعض الحالات الشديدة من الممكن أن تتطلب دخول العناية المركزة، لأنها تؤدى إلى حروق بالجسم كله إذا كان الرسم على الجسم بالكامل.

وأشار الدكتور هانى الناظر إلى أن فى العلاج فى الحالات البسيطة يكون مرهم كورتيزون مع مضادات الهيستامين ومسكنات الألم، أما إذا كان الالتهاب فى الجسم كله يعطى  كورتيزون حقن وأقراص.

ويناشد أستاذ الأمراض الجلدية المسؤولين فى وزارة السياحة بمنع عمليات رسم الحنة فى الفنادق والقرى، لأن جميعها تحتوى على مركبات كيماوية وتشكل ضررا كبيرا على الجلد.

 

اليوم السابع