هاكرز تابعون لروسيا يشنون هجمات على نزلاء الفنادق فى أوروبا

سبت, 08/12/2017 - 10:40

أكد باحثون بشركة FireEye المتخصصة فى الأمن الإلكترونى، أن هناك مجموعة من الهاكرز يشتبه فى علاقتهم بالمخابرات العسكرية الروسية، يشنون حملة لاستهداف نزلاء الفنادق الكبرى فى ثمانى دول أوروبية معظمها الشهر الماضى.

وأوضحت الشركة أن مجموعة الهاكرز يطلقون على أنفسهم اسم APT 28، وسعوا لسرقة كلمات المرور الخاصة بالمسافرين من رجال الأعمال باستخدام شبكات واى فاى الفندق، وإصابة شبكاتها التنظيمية، واستهدفت موجة الهجمات خلال الأسبوع الأول من يوليو النزلاء الذين كانوا يقيمون فى العديد من سلاسل الفنادق فى سبعة بلدان على الأقل فى أوروبا وواحد فى الشرق الأوسط.

وهذه النتائج الأولية هى الأخيرة التى تدعى أن روسيا تشارك فى عمليات اختراق واسعة النطاق تستهدف الحكومات والشركات والحملات الانتخابية، بما فى ذلك محاولة اختراق "هيلارى كلينتون" الفاشلة فى العام الماضى.

ووفقا لموقع "تك انسايدر" البريطانى، فربطت العديد من الحكومات وشركات البحوث الأمنية مجموعة هاكرز  APT 28 بالمخابرات العسكرية الروسية، على الرغم من نفى موسكو لهذه الاتهامات بشدة.

وقال بنجامين ريد، مدير تحليل التجسس السيبرانى فى شركة " FireEye" فى الولايات المتحدة، إن الطريقة التى استخدمت فى شن الهجمات تشير بوضوح إلى هذه المجموعة، التى اتسع نطاق أنشطتها منذ عام 2014.

اليوم السابع