الدوري الانجليزي: ليفربول يصعد للمركز الثاني مؤقتا

اثنين, 10/24/2016 - 09:31
الرياضة

فاز فريق ليفربول بهدفين لهدف على ويست بروميتش ألبيون في الدوري الانجليزي، ولكن تلقيه هدفا في آخر المبارة حرمه من تقاسم المركز الأول مؤقتا مع أرسنال الذي اكتفى بالتعادل بلا أهداف أمام ميدلزبره.

وسيطر ليفربول على مجريات المباراة التي جرت في ملعبه، وتقدم بهدف سجله، ساديو ماني، في الدقيقة العشرين، بعد تلقيه تمريرة من روبيرتو فيرمينو.

وسجل فليب كوتينيو الهدف الثاني في الدقيقة 35 من المباراة، بعدما خطف كرة من زميله ماني، واقتحم دفاع ويست بروميتش ثم سدد كرة سكنت شباك الفريق الحارس بن فوستر.

كان الفوز بهدفين لصفر سيضع ليفربول في المركز الأول مؤقتا، ولكن ماكولي حرمهم من تلك الفرصة، إذ قلص فارق الأهداف في الدقيقة 81 من المباراة بعد خطأ مدافعي ليفربول في إبعاد الكرة من منطقتهم.

ومع ذلك، فإن الفريق الأحمر مدد سلسلة مبارياته دون انهزام هذا الموسم إلى 9 مباريات في مختلف المنافسات، ويحتل المركز الثاني في الدوري الانجليزي متأخر عن أرسنال بفارق الأهداف.

وسجل ليفربول 20 هدفا في الدوري الانجليزي هذا الموسم، ليحتل خط هجومه المركز الأول في الدوري الانجليزي حاليا.

وضيع آدم لالانا، الذي دخل بديلا مكان دانييل ستاريج، هدفا لأصحاب الأرض، عندما مرت تسديدته فوق العارضه، وكانت رأسية زميله، جيمس ميلنر، خارج المرمى.

وأبلى حارس مرمى ويست بروميتش، بلاء حسنا في الشوط الثاني من المباراة، إذ أخرج رأسية، ديان لوفرن، بصعوبة، وتصدى بقوة لتسديدة فيرمينو.

ولم يتمكن ويست بورميتش أن يشكل خطرا على ليفربول إلا في الدقيقة 70 من المباراة، عندما سدد، ناصر شادلي، كرة فوق العارضة، ثم في الدقيقة 81 التي سجل فيها ماكولي هدفه الوحيد.

وعلى الرغم من الفوز السهل عموما، لم يتمكن ليفربول من حسم النتيجة والاحتفاظ بفارق الأهداف، الذي كان سيضعه في المركز الأول لأول مرة هذا الموسم.

ولكن المدرب الألماني، يورغن كلوب، الذي تولى الإشراف على ليفربول، منذ الموسم الفارط فقط، استطاع في فترة وجيزة نسبيا أن يغير من وجه الفريق ويعطيه طابعا هجوميا واضحا، قد يسمح له بالتنافس على لقب الدوري.

بي بي سي