الرئيس من كيهيدي : سنزيد مقاعد الجمعية الوطنية ب 40 مقعدا

ثلاثاء, 07/25/2017 - 14:40

كشف الرئيس محمد ولد عبد العزيز عن نية الحكومة توسيع دائرة مشاركة الشعب في اختيار ممثليه عن طريق توسيع الدائرة الانتخابية للجمعية الوطنية.

وقال ولد عبد العزيز في خطاب جماهيري بكيهيدي إنه يتم توسيع الدائرة الانتخابية للجمعية الوطنية بـ 40 مقعدا على مستوى لائحة الأحزاب ولائحة النساء.

وأكد ولد عبد العزيز أن الديمقراطية ظاهرة من سمات الدولة لكن المعارضة فيها يجب أن تكون مسؤولة ووطنية، تنتقد وتوجه وتطرح البدائل الموضوعية وليست تلك التي تجري وراء المصالح الشخصية وتعمل على إعادة البلد إلى الفساد والرشوة والمحسوبية.

وأبرز أن تطور الديمقراطيات في العالم مر عبر تقليص أو إلغاء مؤسسات دستورية تبين أنها أصبحت عبئا على الممارسة التشريعية ولم تعد جسما ديمقراطيا واضح المردودية أو الفائدة ولهذا تم إلغاء غرفة الشيوخ في بعض الدول.

وأشار إلى أن التعديلات تشمل كذلك دمج بعض المؤسسات الدستورية لترشيد النفقات وتقريب الخدمات من المواطن، وهكذا تم اقتراح دمج المجلس الإسلامي الأعلى ووسيط الجمهورية في هيئة الفتوى والمظالم، فضلا عن إلحاق البعد البيئي بمهام المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

وأعرب عن ثقته بان سكان غورغول سيصوتون بنعم وبأغلبية ساحقة لصالح موريتانيا متقدمة متصالحة مع نفسها وترفض التبعية، مبرزا أن التصويت بلا معناه الوقوف في وجه الوحدة الوطنية والتنمية الشاملة وتوفير الخدمات وازدهار موريتانيا وتقدمها.

 

 

عن/ زهرة شنقيط