جدل حول طلب الإمارات من طاقم تايواني إزالة علم بلاده من زيهم

خميس, 06/01/2017 - 11:48

تواجه الإمارات انتقادات شديدة، بعد أن طلبت من طاقم طائرة تايواني إزالة شارات تحمل علم تايوان من على زيهم.

وذكرت رسالة إلكترونية مسربة أن شركة طيران الإمارات "تلقت تعليمات من الحكومة الصينية باتباع سياسة الصين الواحدة".

وطُلب من الطاقم ارتداء علم الصين بدلا من ذلك، قبل أن تُسحب هذه التوجيهات في وقت لاحق.

ويرتدي أفراد طاقم الطائرات شارات عليها علم الدولة لكي يعلم الركاب جنسيتهم واللغة التي يتحدثونها.

وقالت شركة طيران الإمارات لـ بى بى سى إن هناك "خطأ فى التواصل".

وقال متحدث باسم الشركة إنه ليس هناك حاجة حاليا لكي يرتدي أي طاقم شارات العلم، مهما كانت جنسيته. لكن شركة الطيران لم تفسر لماذا - إذا كان هذا التغيير على نطاق شركة الطيران فيما يتعلق بسياسة الزي الموحد - تم توجيه هذا الطلب للطاقم التايواني على وجه التحديد.

كما سألت بي بي سي عما إذا كانت السلطات الصينية قد اشتكت بالفعل من أن الموظفين يرتدون علم تايوان، لكن الشركة لم ترد بعد.

وترى الصين أن تايوان مقاطعة انفصالية، وتصر على أن الجزيرة التى تتمتع بحكم ذاتي هي جزء لا يتجزأ من صين واحدة سيعاد توحيدها يوما ما.

" وذكرت الرسالة، التى نقلتها صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ" ووسائل إعلامية أخرى فى آسيا، أن طاقم الطائرة كان يجب أن "يتبع سياسة الصين الواحدة"، وهي قضية دبلوماسية شديدة الحساسية.

وكتبت نيكولا باركر، المديرة المسؤولة عن الزي الموحد والتطوير بالشركة: "هذا يعني أنه يجب إزالة العلم التايواني من الزي الموحد أثناء الخدمة واستبداله بالعلم الصيني".

بي بي سي