انحسار مخاوف اقتصاد بريطانيا يدفع الإسترليني للارتفاع

خميس, 10/13/2016 - 19:29
الاسترليني

نيويورك – رويترز- تماسك الدولار قرب أعلى مستوى له في سبعة أشهر أمام سلة من العملات الرئيسية، الأربعاء، بعدما عزز محضر آخر اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي التوقعات بأن البنك سيرفع أسعار الفائدة في ديسمبر، بينما زاد الجنيه الاسترليني بدعم من انحسار المخاوف المتعلقة بالاقتصاد البريطاني.

وأظهر محضر اجتماع المركزي الأميركي في سبتمبر أن كثيرا من الأعضاء الذين يملكون حق التصويت في لجنة السياسة النقدية بالبنك يعتقدون أن رفع الفائدة سيكون مبررا "في وقت قريب نسبيا" إذا استمر الاقتصادي الأميركي في التحسن.

ونزل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من 6 عملات رئيسية في البداية عقب نشر محضر الاجتماع لكنه عاود الارتفاع ليستقر دون تغير يذكر. وسجل المؤشر في أحدث قراءة له ارتفاعا بنسبة 0.21%، ليصل إلى 97.900 مقتربا من أعلى مستوياته في 7 أشهر البالغ 98.043 الذي لامسه قبل نشر المحضر.

وفي أحدث التعاملات زاد الدولار 0.71%، أمام العملة اليابانية إلى 104.23 ين بعدما لامس في وقت سابق أعلى مستوى له في أكثر من 10 أسابيع عند 104.48 ين.

وانخفض اليورو 0.35%، أمام العملة الأميركية إلى 1.1014 دولار بعدما لامس أدنى مستوياته في 11 أسبوعا عند 1.1005 دولار في وقت سابق.

وارتفع الدولار في أحدث المعاملات 0.16%، أمام الفرنك السويسري إلى 0.9897 فرنك مقتربا من أعلى مستوى له في 11 أسبوعا البالغ 0.9909 فرنك الذي لامسه في وقت سابق.

وزاد الجنيه الاسترليني في أحدث التعاملات 0.67 %، إلى 1.2204 بعدما صعد 1.6 بالمئة في وقت سابق إلى أعلى مستوى له في الجلسة عند 1.2326 دولار.