الدوري السعودي يعود بـ 4 مواجهات

خميس, 10/13/2016 - 19:23
الدوري السعود

العربية.نت- يسعى اتحاد جدة لتعزيز صدارته لدوري جميل السعودي للمحترفين، حينما يستضيف التعاون في المرحلة الخامسة من المسابقة والتي ستفتتح يوم الجمعة، إذ يبحث وصيفه الاتفاق عن مواصلة انتصاراته حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على الفتح، ويستضيف الخليج نظيره الشباب، ويواجه الباطن ضيفه الرائد.

وعلى ستاد الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" بجدة، يسعى الاتحاد إلى تحقيق الفوز الخامس على التوالي حينما يواجه ضيفه التعاون الباحث عن استعادة نغمة الانتصارات.

ويعلم التشيلي سييرا مدرب الاتحاد أن مهمة فريقه لن تكون سهلة كون خصمه يملك لاعبين على مستوى مميز، إلا أنه يعول كثيراً على المتألق فهد المولد العائد بمشاركة مميزة مع المنتخب السعودي في مواجهتي أستراليا والإمارات في التصفيات النهائية المؤهلة بمونديال روسيا.

ويحتل الاتحاد المركز الأول برصيد 10 نقاط بعد فوزه على الرائد والخليج والوحدة، وتعادله أمام غريمه التقليدي أهلي جدة في المرحلة السابقة.

وفي المقابل يأمل التعاون في استعادة نغمة الانتصارات واستغلال فترة التوقف لإعادة الفريق إلى التوهج من جديد بعد مستوياته المتذبذبة التي قدمها هذا الموسم.

وتلقى التعاون خسارتين متتاليتين في افتتاح مشواره بالدوري من أمام الوحدة والهلال، إلا أنه استعاد توازنه بفوزه الأول على حساب غريمه التقليدي الرائد، قبل أن يتعادل أمام الشباب في المرحلة السابقة ليحتل المركز 11 برصيد 4 نقاط، بالإضافة إلى خروجه المبكر من كأس ولي العهد من دور ثمن النهائي على يد الباطن.

وعلى ستاد الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء يبحث الاتفاق عن مواصلة انتصاراته والمضي قدماً نحو الصدارة حينما يواجه ضيفه الفتح الجريح.

وقدم الاتفاق أداءً مميزاً بعد عودته هذا الموسم من جديد الى دوري جميل الذي غاب عنه موسمين متتاليين بسبب هبوطه إلى دوري الدرجة الأولى.

وتلقى الاتفاق خسارةً قاسية من أمام حامل اللقب أهلي جدة 4-1 إلا أنه نجح بتحقيق ثلاث انتصارات متتالية على قطبي الرياض النصر والهلال والباطن في المرحلة السابقة ليحتل المركز الثاني برصيد 9 نقاط وبفارق نقطة عن الاتحاد المتصدر.

وفي المقابل يسعى الفتح الجريح إلى مداواة جراحه وتحقيق أول انتصار له في الدوري هذا الموسم بعد سلسلة من النتائج السلبية في المراحل السابقة.

ويسعى التونسي فتحي الجبال الى اعادة توهج فريقه بعدما عاد مجدداً إلى الفتح خلفاً للبرتغالي ريكاردو سابتينو.

وسبق للجبال أن قاد الفتح في 7 مواسم توجها بتحقيق لقب الدوري موسم 2012-2013 إلا أن مهمته لن تكون سهلة هذه المرة كون فريقه يقبع في المركز الأخير برصيد نقطة من تعادله أمام الفيصلي وتلقى ثلاث خسائر من النصر والأهلي والرائد.

وعلى ستاد الأمير سعود بن جلوي يبحث الشباب عن استعادة نغمة الانتصارات حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على الخليج.

وكانت بداية الشباب بقيادة مدربه سامي الجابر متعثرة في أول مرحلتين بعد تعادله على أرضه أمام القادسية وخسارته من الباطن الصاعد لأول مرة لدوري جميل، إلا أنه انتفض في المرحلة الثالثة وحقق فوزاً ثميناً على الأهلي 3-2 قبل أن يتعادل أمام التعاون في المرحلة السابقة، ليحتل المركز الثامن برصيد 5 نقاط.

وفي المقابل يأمل الخليج في مواصلة انتصاراته بعدما حقق فوزاً ثميناً على مضيفه النصر 1-صفر في المرحلة السابقة ليحتل المركز التاسع برصيد 4 نقاط.

وفي حفر الباطن يسعى الرائد إلى مواصلة توهجه هذا الموسم حينما يحل ضيفاً على الباطن.

وقدم الرائد أداءً جيداً هذا الموسم بقيادة مدربه التونسي نصيف البياوي بعدما جمع 6 نقاط من فوزين على الوحدة والفتح وخسارتين أمام الاتحاد والتعاون ليحتل المركز السابع.

وفي المقابل ستكون الأنظار مسلطة على الباطن الذي كان مفاجأة الدوري في المرحل الأربعة الماضية بعدما قدم أداءً لافتاً بجمعه 4 نقاط من فوزه على الشباب وتعادله أمام الخليج ليحتل المركز العاشر.