الحزب الحاكم يهنئ النواب بعد التصويت على الدستور

خميس, 03/09/2017 - 17:29

بعد مصادقة الجمعية الوطنية على التعديلات الدستورية المنبثقة عن الحوار الوطني الشامل ، فإن رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ، باسم كافة مناضلي الحزب وقيادته ، يهنئ فخامة رئيس الجمهورية والشعب الموريتاني على هذا النجاح الذي أظهر بجلاء قوة التفاف الشعب الموريتاني عبر ممثليه الشرعيين وراء الخيارات الوطنية الكبرى ، ووراء قيادة الرئيس محمد ولد عبد العزيز ومشروعه الوطني .

 

– ويتقدم بكامل الشكر والامتنان إلى كل نواب فريق حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بالجمعية الوطنية ومكتبه ، مشيدا بمثابرتهم وانضباطهم الحزبي وإخلاصهم ووطنيتهم , وتفانيهم في خدمة الديمقراطية وترسيخها ، وخدمة مشروع النهضة الوطنية بقيادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز .

 

– ويشكر ويهنئ كل نواب ائتلاف أحزاب الأغلبية على ما بذلوا من جهد ، وقدموا من خالص العمل خدمة للأغلبية ومشروعها الوطني ، وإظهارا لصلابة وقوة تضامنها ووحدتها.

 

يشكر كذلك كل نواب أحزاب المعارضة الوطنية الصادقة ، الذين دعموا هذه الإصلاحات الدستورية بالتصويت والطرح ، والذين أكدوا أن وطنيتهم تعلو كل خلاف ثانوي وعابر.

 

نشكر كذلك الحكومة وممثلها معالي الوزير جالو ممدو باتيا على حسن الأداء وقوة التقديم والإقناع .

 

– ونحن على ثقة عالية وحازمة بأن هذه الإصلاحات ستنال أكثر من ذلك دعما ومساندة على مستوى الغرفة العليا بالبرلمان ، التي ظل شيوخها دائما رواد الحكمة والعمل الوطني.

 

نواكشوط بتاريخ 09 مارس 2017