منظمة الصحة: 12 عائلة بكتيرية تمثل أكبر تهديد للبشر

ثلاثاء, 02/28/2017 - 15:01

رويترز- قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، إن هناك حاجة ملحة لتطوير #مضادات_حيوية جديدة لمحاربة 12 عائلة من عائلات #البكتيريا المسببة للأمراض "ذات الأولوية" ووصفتها بأنها أكبر تهديد لصحة #البشر .

وقالت المنظمة إن الكثير من هذه البكتيريا تطورت بالفعل إلى #جراثيم_فتاكة وأصبحت مقاومة للعديد من المضادات الحيوية.

وقالت منظمة الصحة إن البكتيريا "لديها قدرات ذاتية تمكنها من إيجاد وسائل جديدة لمقاومة العلاج"، وتستطيع أيضاً نقل #مواد_وراثية تتيح لغيرها من البكتيريا أن تصبح مقاومة للعقاقير.

وقالت المنظمة إنه ينبغي للحكومات الاستثمار في مجال #الأبحاث والتطوير لإنتاج #أدوية في الوقت المناسب، مشيرة إلى أنه لا يمكن التعويل على قوى السوق في توفير الأموال المطلوبة لمحاربة البكتيريا.

وقالت ماري-بول كييني، المدير العام المساعد للنظم الصحية والابتكار بمنظمة الصحة: "إن مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية تزداد وخياراتنا من الأدوية تنفد سريعاً".

وأضافت قائلة: "إن تركنا ذلك لقوى السوق وحدها فلن يجري تطوير المضادات الحيوية الجديدة التي نحتاج إليها بشدة في الوقت المناسب".

وفي العقود الأخيرة، أصبحت البكتيريا المقاومة للأدوية مثل #البكتيريا_العنقودية تمثل تهديداً صحياً عالمياً، وباتت سلالات مثل تلك المسببة لمرض #السل غير قابلة للعلاج.

ونشرت #منظمة_الصحة _العالمية قائمة اليوم الاثنين "بمسببات الأمراض ذات الأولوية" وقسمتها إلى ثلاث فئات هي خطيرة ومرتفعة ومتوسطة، وفقاً لمدى إلحاح الحاجة لمضادات حيوية جديدة.