مقتل سيدة في توجنين أمام ابنائها (التفاصيل)

سبت, 02/25/2017 - 12:59

 ام الخير هو إسم السيدة التي تم قتلها بدم بارد في مقاطعة توجنين , وذلك

حين كانت تقوم بتوصيل أبنائها لمدرسة ابتدائية قريبة من منزلها , وقد حرصت على ايقاف ابنائها علي حافة الطريق لتفادي خطر السيارات وسرعتها في وقت ذروة  الدوام الصباحي للعمال والمدارس , ولكن صاحب سيارة 190 كانت تنطلق بسرعة جنونية صدم الأم التي كانت تحمي اطفالها بقوة , ليحولها في لحظة إلى اشلاء ممزقة أمام صغارها في مشهد تقشعر له الابدان , وتدمع له القلوب قبل العيون.

ورغم هول الصدمة , فقد ألقى اكبر ابنائها نفسه عليها , وهو يحاول ــ عبثا ـــ إعادتها للحياة ,بينما حاول بعض المارة الاعتداء علي السائق القاتل - وذلك لهول المشهد الذي يُظهر مدى الفوضى  التي وصلت إلها حركة المرور في نواكشوط وسط غياب ضوابط رادعة لمرتكبي جرائم القتل في حوادث السيارات.

 ويعتبر دهس أي انسان بواسطة سيارة تسير بسرعة جنونية وسط الاحياء الشعبية و وخاصة خلال الفترة الصباحية , يعتبر جريمة بكل المقاييس.