الخارجية المغربية تفند تصريحات "شباط"

اثنين, 12/26/2016 - 18:20

أعبر بلاغ لوزارة الخارجية والتعاون عن رفضه بشدة للتصريحات أدلى بها الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط والتي قال فيها إن موريتانيا جزء من السيادة المغربية، مشيرا أن "تلك التصريحات تضر بالعلاقات مع بلد جار وشقيق وتنم عن جهل عميق بتوجهات الدبلوماسية المغربية التي سطرها الملك والقائمة على حسن الجوار والتضامن والتعاون مع موريتانيا الشقيقة".

وأوضحت الوزارة في بلاغ نشر اليوم الأثنين 26-12-2016 ، أن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون تابعت بانشغال الجدل الذي أثارته التصريحات الخطيرة وغير المسؤولة للأمين العام لحزب الاستقلال حول موضوع الحدود والوحدة الترابية للجمهورية الإسلامية الموريتانية.

وأبرز المصدر ذاته، أن المغرب يعبر بشكل رسمي عن احترامه التام لحدود الجمهورية الإسلامية الموريتانية المعروفة والمتعارف عليها من قبل القانون الدولي، ولوحدتها الترابية.

وأضاف البلاغ أن المغرب واثق من أن الجمهورية الإسلامية الموريتانية ورئيسها وحكومتها وشعبها لن يولوا أية أهمية لهذا النوع من التصريحات التي لا تمس سوى بمصداقية الشخص الذي صدرت عنه.

وزاد البلاغ من حدة هجومه على شباط، حينما قال إن"هذا النوع من التصريحات التي تفتقد بشكل واضح لضبط النفس وللنضج يساير الأمين العام لحزب الاستقلال نفس منطق أعداء الوحدة الترابية للمملكة الذين يناوئون عودتها المشروعة لأسرتها المؤسساتية الإفريقية".