أردوغان.. أطماع متجددة في غاز المتوسط

اثنين, 05/11/2018 - 08:01

تتجه أنقرة نحو إثارة المزيد من التوترات الإقليمية، مع إعلانها بدء التنقيب عن النفط والغاز في مياه شرقي المتوسط، وتأكيد الرئيس رجب طيب أردوغان أن "تركيا لن تسمح باستغلال احتياطيات الغاز في المياه التركية وفي شمال قبرص"، شرق البحر المتوسط.

وتعارض تركيا قيام قبرص بالتنقيب عن النفط، زاعمة أن ذلك يتناقض مع حقوقها، إذ قال أردوغان، الأحد، إن تركيا "لن تقبل أبدا بمثل هذه المحاولات باستبعاد بلدنا وجمهورية شمال قبرص التركية"، وفق ما نقلت وكالة أسوشيتد برس.

وأضاف: "لن نقبل بمحاولات استخراج الموارد الطبيعة في بلادنا، قبرص أو في شرق البحر المتوسط".

وأشار الرئيس التركي في كلمة خلال مراسم تسليم سفينة بحرية وغواصة، إلى أن الدول التي تعتقد أنها تستطيع العمل في شرق البحر المتوسط أو بحر إيجة "دون موافقة أنقرة، خاطئة".

وأدت المحاولات الرامية للاستفادة من الموارد الطبيعية في منطقة شرق البحر المتوسط إلى إحياء التوترات بين تركيا واليونان، خصوصا بعد سماح أثينا لثمانية عسكريين شاركوا في انقلاب 2016 باللجوء إليها، هربا من الملاحقة القانونية.

وهددت أنقرة، أكثر من مرة، باستخدام القوة ضد سفن كانت متجهة شرق المتوسط للتنقيب عن الغاز، لصالح اليونان.

وتقيم أنقرة علاقات دبلوماسية فقط مع دولة قبرصية تركية انفصالية في شمال الجزيرة، غير معترف بها من قبل الدول الأخرى.

وتخطط تركيا والحكومة القبرصية اليونانية في قبرص لعمليات تنقيب هيدروكربونية في البحر المتوسط لاحتياطيات الغاز الطبيعي.

ويقول القبارصة الأتراك في شمال قبرص، الذين تدعمهم تركيا، إن أي موارد من التنقيب في البحر للقبارصة اليونانيين يجب أن "يتشاركاها معا".

نيوز