البحث عن "سيدة" في نواكشوط بعد احتيالها على رجل و22 سيدة

أربعاء, 10/17/2018 - 17:05

كشف مصدر عائلي لوكالة "اطلس انفو" النقاب عن قصة سيدة استطاعت أن تنفذ عملية احتيال على رجل و 22 سيدة في العاصمة نواكشوط.

وأوضح المصدر ان السيدة (ف.م) "أم لطفلتين" ، والتي كانت تؤجر منزلا في عرفات من رجل يدعى (س .م) بوصفها ربة اسرة ، وبعد ارتباطها بعلاقات تعارف لأسابيع مع معظم سيدات الحي في عرفات ، تمكنت من دخول صندوق نسائي تشترك فيه 22 امرأة ، تدفع فيه كل سيدة  2000 أوقية قديمة كل يوم وبعد مدة شهر يدفع الحاصل إلى إحدى السيدات ، وهكذا دواليك حتي تتمكن جميع السيدات من الحصول على مبلغ معتبر في وقت واحد.

لكن السيدة (ف.م) وبعد قبولها عضوا في الصندوق ضمن مجموعة النساء ، تمكنت المحتالة من دفع 2000 أوقية بكل انتظام طيلة الشهر الأول .

وفي اليوم الأخير من نفس الشهر تظاهرت السيدة باستعدادها لاستقبال زوجها الذي تدعي انه قادم من الخليج ، وأنه صاحب ثروة كبيرة مما اسال لعاب زميلاتها ، وطالبت صديقاتها بضرورة تسليمها الشهر الاول لأسباب منزلية بحجة شراء افرشة والحاجة إلى سرير نوم ، وهو الطلب الذي تم قبوله من جميع النساء المشاركات في الصندوق.

وتم تسليم السيدة (ف.م) صباحا مبلغ مليون وثلاثة مائة وعشرون ألف أوقية ، لتتجه إلى مكان مجهول ، بعد ان نقلت فراش المنزل ليلا .

ولم تنتبه النساء حتي جاء صاحب المنزل بعد دقائق يسأل عنها ، ويقول إنه وجد المنزل مفتوحا وخاوي من الفراش ، وان أطفال من سكان المنزل المحاذي لها يقولون إنها رحلت البارحة ، وانه يطالبها بأجرة المنزل شهرين.

والتهم صاحب المنزل بقية النساء بالتستر على السيدة مهددا بالابلاغ عنهن جميعا ، كونها صديقتهم ويعلمون عنها كل شيئ.

من جهة أخرى تبادل معظم السيدات الاتهامات بعضهن لبعض ، بعد ان فشلا في التوافق على قرار الشكوى من السيدة المحتالة ، لأسباب قبلية ، والبحث عنها عن طريق جهات أمنية .

ويتهم بعض السيدات زميلتهم المحتالة بتزوير اسمها وانتمائها القبلي للتحضير لعملية الاحتيال التي قامت بها .

ومازال الرجل والسيدات يبحثون عن السيدة عن طريق ملامحها وملامح طفلتيها ، دون التأكد من اسمها وانتمائها القبلي حسب المصدر.