ضعف السلطات الادارية في الحوض الشرقي يفاقم من معاناة ضحايا الامطار باسكنو

جمعة, 09/14/2018 - 09:10

قال اهال ضحايا الامطار في مقاطة باسكنو ان السلطات الادارية عجزت عن تقديم المساعدة للمواطنين المنكوبين بفعل الامطار والسيول التي ضربت المدينة في اسوء موقف تتعرض له صورة الدولة في ظرفية بالغة الحساسية.

وقد شكى الاهالي من تصرف والي الولاية صال صيدو متهينه بالتقاعس عن مساعدتهم او ارغام المنظمات الاجنبية التي تعج بها المدينة على تقديم يدي العون  لمواطني منطقة تستجلب عشرات المليارات باسمها تحت غطاء مساعدة اللاجئين.

واتهم المواطنين السلطات الادارية بعدم الشفافية في توزيع المساعدات التي اشرف عليها الوزير الاول، معتبرين ان الزبونية والمحسوبية كانت المسيطرة خلال عملية التوزيع.

وقد دفع تصرف الوالي والمنظمات الاجنبية بالمنتخبين الى استجداء الهيئات من اجل تقديم بعض المساعدات للمتضررين العالقين فى الملاجئ بعد ان هجرتهم السيول من مساكنهم.

وتعيش فى مقاطعة باسكنو قرابة 500 اسرة في وضعية سيئة بفعل الامطار والسيول التي ضربت المنطقة وحولت دورها الى خراب، وهو مادفع الدولة الى وضع كافة القطاعات في حالة تأهب قصوى تحسبا لأى طارئ.