عاجل/ وزارة الاعلام السورية تنشر خبرا عن قضية "تسمم" الرئيس الاسد

اثنين, 11/28/2016 - 11:01

نفت وزارة الإعلام التابعة للنظام السوري عبر صفحتها على موقع فيسبوك نبأ تسمم رئيس النظام بشار الأسد والذي بث عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت وقالت إن "هاكرز" يقفون وراء بث الخبر على الموقع.

وقالت الوزارة في المشاركة عبر فيسبوك: "لقد تم اختراق موقع الوزارة الرسمي وكل الأخبار التي تمس السيد الرئيس بشار الأسد بسوء هي عارية عن الصحة تماما".

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "سانا" عن مصدر في وزارة الإعلام أن الكادر الفني لمديرية الإعلام الالكتروني في الوزارة "استعاد السيطرة على الموقع بالكامل" واصفا الاختراق بأنه "يأتي في إطار الحرب الإعلامية والدعائية ضد سوريا ومحاولة مفضوحة لبث أخبار كاذبة وتشويه الحقائق".

وكان الموقع توقف عن العمل بعد نشره في وقت من مبكر من صباح اليوم الاثنين خبرا عن تعرض رئيس النظام بشار الأسد لمحاولة تسميم.

وظهر الموقع بشاشة بيضاء دون محتويات وكتب عليه عبارة قصيرة باللغة الإنجليزية "الموقع تحت الصيانة يرجى زيارته لاحقا".

وكانت "عربي21" القطرية رصدت فجر اليوم الاثنين نشر موقع الوزارة خبر تسميم وإصابة الأسد بمرض معد وبصعوبة بالغة تمكنت من الدخول إلى الموقع للتأكد من وجود الخبر الذي استمر يظهر على صفحات الموقع حتى الساعة الواحدة فجرا (بتوقيت غرينتش).

وبقي الخبر محتلا المرتبة الأولى بقائمة الأخبار الهامة فيه حتى لحظة خروجه عن شبكة الإنترنت وإخفائه وظهور رسالة أنه يخضع للصيانة.

وجاء في النص الذي وضعه فيما يبدو مخترقون للموقع (هاكرز)؛ لم تعرف هويتهم:

"محاولة تسميم سيادة الرئيس وأنباء عن إصابة سيادة الرئيس بمرض معد خطير!

 وصل إلينا مؤخرا خبر إصابة سيادة الرئيس بشار حافظ الأسد رعاه الله ويحفظه من كل شر بمرض معد خطير! وإلى هذه اللحظة لم يتمكن طاقم الفريق من معرفة التفاصيل للأسف الشديد.

وحسب ما وصل لدينا من معلومات أن المرض انتقل إلى سيادة الرئيس بشار الأسد عن طريق تسميم الطعام. والجهات المختصة ما زالت تبحث عن صاحب هذه العملية الشنيعة.

 ولكن بحمد لله ورعايته، فريق من الأطباء المختصين يشرفون على حالة سيادة الرئيس، ويقومون بالكشف عن نوع المرض وصحة التسمم.

وسوف يقوم الفريق بمتابعة التفاصيل ومتابعة الحدث لمعرفة المزيد من الأخبار عن صحة سيادة الرئيس بشار حافظ الأسد حفظه ورعاه. نسأل الله العلي العظيم أن يطيل بعمره ويشفيه من كل مكروه.

فريق وزارة الإعلام".