مدرب أمريكي يدلي بتصريحات مثيرة عن دونالد ترامب.. ماذا قال؟

خميس, 11/24/2016 - 10:44

نشرت صحيفة "ميرور" البريطانية تقريرا تحدثت فيه عن مخاوف بوب برادلي، المدرب الأمريكي لفريق سوانزي الإنجليزي، من تأثير دونالد ترامب على إمكانية استضافة الولايات المتحدة للبطولات الرياضية الكبرى، وذكرت أن برادلي أشار إلى أنه يأمل أن لا تؤثر سياسة ترامب السيئة، على حد تعبيره، على الحلم الأمريكي في استضافة الألعاب الأولمبية لسنة 2024 وكأس العالم لسنة 2026.

وقالت الصحيفة، في هذا التقرير الذي ترجمته "عربي21"، إن الاتحاد الأمريكي لكرة القدم أعرب عن رغبته في تقديم ملف لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم سنة 2026، إما بصفة فردية أو بالشراكة مع المكسيك.

وذكرت الصحيفة أن مدرب سوانزي، بوب برادلي، عبر عن مخاوفه من أن السياسة التي يتبعها الرئيس المنتخب دونالد، والمبنية على التحريض على الانقسامات والعنصرية، قد تؤثر على الطموح الأمريكي في استضافة دورة الألعاب الأولمبية وكأس العالم لكرة القدم.

وأضافت الصحيفة أن الولايات المتحدة تسعى في الوقت الحالي للظفر باستضافة دورة الألعاب الأولمبية لسنة 2024 في مدينة لوس أنجلوس، كما أن الاتحاد الأمريكي لكرة القدم أعرب عن رغبة الولايات المتحدة في استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم سنة 2026، سواء كان ذلك بشكل ثنائي مع المكسيك أو لوحدها.

وأشار التقرير إلى أن تصريحات دونالد خلال حملته الانتخابية، والتي تدعو إلى حظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة وبناء جدار على طول الحدود المكسيكية، بالإضافة إلى تلويحه بالانسحاب من بعض المنظمات والاتفاقات الدولية، تثير مخاوف الكثيرين من أن تكون سببا في حرمان الولايات المتحدة من استضافة اثنين من أكبر الأحداث الرياضية في العالم.

وفي هذا السياق، قال بوب برادلي، الذي قاد الولايات المتحدة لبلوغ دوري الستة عشر في كأس العالم سنة 2010: "إن المنهج الذي سيتبعه ترامب بخصوص سياسة البلاد الداخلية والعلاقات الدولية، سيؤثر على إمكانية استضافة الولايات المتحدة لعديد الفعاليات، بما فيها الرياضية".

وأضاف: "ستجرى نهايات كأس العالم القادمة في روسيا، ومن المؤكد أن المشاكل بين روسيا وأوكرانيا ستكون محل نقاش قبل بداية البطولة. لا يسعني إلا أن آمل أن تحمل مسؤوليات الرئاسة سيجعل ترامب مختلفا عن الشخص الذي رأيناه خلال الحملة الانتخابية".

وذكرت الصحيفة أن برادلي لم يعمل في الولايات المتحدة منذ تدريبه لمنتخب بلاده إلى حدود سنة 2011، وقد تولى المدرب الأمريكي، البالغ من العمر 58 سنة، تدريب المنتخب المصري قبل أن ينتقل إلى تدريب ستابيك النرويجي ولوهافر الفرنسي.

وأشارت الصحيفة إلى أن برادلي تحول بعد تجربته الفرنسية إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، وتحديدا إلى نادي سوانزي، حيث أصبح أول مدرب أمريكي في تاريخ هذا الدوري.

وأضافت الصحيفة أن برادلي تحدث عن الانتخابات الأمريكية، مشيرا إلى أن وجهات نظر الرئيس المنتخب لا تمثل القيم الأمريكية التقليدية، وفي هذا السياق قال برادلي: "لم أكن معجبا بحملة ترامب الانتخابية، ولا يمكنني أن أتقبل هذا النوع من الخطابات".

وفي الختام، قال برادلي: "أعتقد أن بلادي قد بنيت من أجل الاهتمام بالمهاجرين الذين جاؤوا من مختلف بقاع الأرض، ولا يمكنني تقبل هذا النوع من الأفكار التي يدعو إليها ترامب، والتي لا تتضمن قبول أناس لديهم معتقدات مختلفة".