علاج عرق النسا بالحجامة .. هل هو ممكن وما مدى فاعليته؟

أربعاء, 07/11/2018 - 07:30

علاج عرق النسا بالحجامة

الحجامة هي إجراء يتم فيه صنع شقوق سطحية على الجلد وتطبيق الأكواب لاستخلاص الدم أو اللمف lymph أو أي سوائل أخرى موجودة تحت الجلد، وعادًة ما تكون الكؤوس مصنوعة من الزجاج، ولكن الآن يتم استخدام كؤوس بلاستيكية يمكن التخلص منها.
إحدى الدراسات التي أجريت في كلية الصيدلة في جامعة كراتشي في باكستان لتقييم فعالية العلاج بالحجامة في اضطرابات مختلفة مثل:

آلام أسفل الظهر،

والصداع النصفي، وآلام الرقبة،

وأظهرت النتائج أن الحجامة كانت فعالة في الحد من شدة الأعراض دون أي آثار ضارة خطيرة.

عرق النسا يتميز بألم مبرح ينشأ من مفصل الورك، ويشع في الساقين، وأثبتت الدراسات والأبحاث العلمية أن الحجامة فعّالة جدًا في تخفيف الألم الناتج من عرق النسا أو التهاب العصب الوركي دون حدوث أي آثار جانبية،

كما أوصى الباحثون في الدراسة باستخدام الحجامة في حالات عرق النسا للأسباب التالية:

للمرضى الذين يعانون من آلام عرق النسا

لتجنب الآثار الجانبية عند تناول الأدوية المضادة للالتهاب بصفة مستمرة.

كمحاولة أخيرة لعلاج عرق النسا قبل اللجوء للحل الجراحي الذي ينطوي على العديد من المخاطر. الآثار الجانبية

لعلاج الحجامة

الحجامة آمنة إلى حد ما، طالما كنت تذهب إلى أخصائي صحي مدرب،

لكن يمكن أن يكون لديك هذه الآثار الجانبية في المنطقة التي تضع فيها الكؤوس على بشرتك:

انزعاج خفيف

الحروق الكدمات

عدوى الجلد

الدايلي مدكال انفو