اعرف جسمك.. ما هى وظيفة الجسم الأصفر عند المرأة؟

أربعاء, 06/13/2018 - 13:34

يحتوى جسم الإنسان على العديد من الأجهزة والأعضاء المترابطة والتى يؤدى كل منها وظيفة معينة مثل الجسم الأصفر عند المرأة، وهو عبارة عن كتلة من الخلايا التى تتكون فى المبيض وهى مسئولة عن إنتاج هرمون البروجسترون خلال فترة الحمل المبكرة. ويعتمد دور الجسم الأصفر فى جسم المرأة على حدوث الإخصاب من عدمه، وفقاً لما ذكره موقع "medicalnewstoday".

وفى بعض الأحيان يمكن أن تتكون الكيسات فى الجسم الأصفر، والتى يمكن أن تؤدى إلى أعراض مؤلمة، وهذه الخراجات يمكن أن تزول من تلقاء نفسها، ولكن قد تتطلب بعض العلاج.

ما هو الجسم الأصفر؟

يتم تشكيل الجسم الأصفر فى المبيض أثناء عملية الإباضة، حيث يتم أثناء التبويض إطلاق البويضة من جريب مهيمن، وبعد حدوث الإخصاب يقوم جريب مهيمن بتشكيل ما يعرف باسم الجسم الأصفر، وهو عبارة عن كتلة من الخلايا تساعد على إنتاج هرمون البروجسترون خلال المراحل المبكرة من الحمل.

ويستمر الجسم الأصفر فى إنتاج البروجسترون إلى أن يتكون الجنين، والذى يحدث عادة مابين 7 و9 أسابيع من الحمل.

البروجسترون أثناء مراحل الحمل المبكرة :

يؤدى البروجسترون عدة وظائف خلال المراحل المبكرة من الحمل، مثل:

- يسمح للرحم بالنمو بدون تقلصات.

- دعم نمو بطانة الرحم.

- تحسين تدفق الدم والأكسجين.

ويدعم الجسم الأصفر هرمون الحمل والحفاظ على الهرمونات المشيمية البشرية، حيث يبدأ الجسم الأصفر بالانخفاض فى الحجم عند بلوغ 10 أسابيع من الحمل.

وعندما لا يحدث الإخصاب فإن الجسم الأصفر يبدأ فى الانهيار، وذلك بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون.

الجسم الأصفر والدورة الشهرية

تلعب الهرمونات دورًا قويًا فى تنظيم الحيض عند النساء، بالإضافة إلى البروجسترون والاستروجين تشمل الهرمونات الأساسية الأخرى للإباضة الهرمون المنبه للجريب.

وهذه الهرمونات هى المسئولة عن الإباضة وإعداد الرحم لزراعة البويضة الملقحة. وتحدث الدورة الشهرية النموذجية كل 25-36 يومًا، حيث يعد الجسم للإباضة والحمل.

تطور الجسم الأصفر

الدورة الشهرية هى الفترة التى يستعد فيها الجسم لزرع بويضة مخصبة، عندما يقوم جريب المبيض بإطلاق بيضة خلال مرحلة التبويض، يتم إغلاق الجريب المفتوح، مما يشكل ما يسمى بالجسم الأصفر.

والجسم الأصفر هو المسئول عن إنتاج هرمون البروجسترون، والذى يحفز الرحم حتى يكون أكثر استعدادا لزرع بويضة مخصبة. ويكون هرمون الاستروجين مرتفع خلال هذا الوقت لإعداد الرحم لعملية زرع البويضة.

وإذا لم تكن هناك بويضات مخصبة للزرع فى بطانة الرحم فإن الجسم يلف البطانة أثناء نزيف الحيض ويسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون، وتبدأ الدورة الشهرية مرة أخرى.

اليوم السابع