المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي يشبه ترامب بزعيم المافيا

سبت, 04/14/2018 - 10:23

استشاط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب غضبا بسبب مذكرات المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي، التي من المقرر صدورها في السابع عشر من الشهر الجاري بعد تسريبات لبعض محتوياتها التي تطال ترامب بانتقادات لاذعة.

وفي هذه المذكرات يشبه كومي ترامب بزعيم مافيا ويذكر تفاصيل التعامل مع ادعاءات بلقاءات ترامب مع عاهرات في فندق في موسكو عام 2013.

وعلى الرغم من وصف الرئيس الأمريكي ما ورد في هذه المذكرات بالكذب، إلا أنه من غير المرجح أن يصف بعض ما ورد فيها بالأخبار الكاذبة أو الملفقة، فعلى سبيل المثال، يقول كومي إن شعر ترامب حقيقي وليس مستعارا، وإن يديه اللتين لطالما كانتا محط سخرية، ليستا صغيرتين كما يشاع عنهما.

لكن ترامب أعرب عن غضبه وامتعاضه من كومي عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، واصفا إياه "بالضعيف والكاذب الذي ثبت تسريبه لمعلومات سرية" مضيفا أنه كان له عظيم الشرف بإقالته في مايو/ أيار من العام الماضي.

وأطلق البيت الأبيض وحلفاؤه حملة شاملة لتشويه سمعة المذكرات، وصلت لحد إنشاء موقع على الإنترنت يحمل عنوان كومي الكاذب lyincomey.com.

وقد حصلت وسائل إعلام أمريكية على نسخ من المذكرات التي تحمل عنوان ولاء أعلى: حقائق وأكاذيب وقيادة، قبل موعد النشر المقرر الثلاثاء المقبل.

"زعيم مافيا"

في وقت سابق من حياة كومي المهنية، عمل كمدع عام ساعد في تجريم عائلة المافيا الشهيرة "غامبينو". وشبه كومي في مذكراته ترامب بزعيم المافيا مضيفا أن تعامله معه أعاد لذهنه "ذكريات العمل كمدعي ضد المافيا".

ويضيف كومي إن أشياء من قبيل "التحكم والسيطرة المطلقة للزعيم، وأداء قسم الولاء والطاعة، والكذب حول كل الأشياء، كبيرها وصغيرها، في خدمة بعض قواعد الولاء التي تضع المنظمة فوق الأخلاق وفوق الحقيقة" هي أبرز أوجه التشابه.