لبنان "سيستغل بالكامل" منطقة امتياز متنازع عليها مع إسرائيل

سبت, 02/10/2018 - 10:59

تعهد وزير الطاقة اللبناني، سيزار أبي خليل، الجمعة، بأن يكون هناك تنقيب كامل في منطقة الامتياز البحرية رقم 9، التي يقع جزء منها في المياه المتنازع عليها مع إسرائيل، في حين أعلنت توتال أنها ستحفر أول بئر بامتياز 4 في لبنان عام 2019.

وقال لبنان، الجمعة، إنه وقع أول عقوده للتنقيب والإنتاج للنفط والغاز البحريين في منطقتي امتياز.

ووقع كونسورتيوم يضم توتال الفرنسية وإيني الإيطالية ونوفاتك الروسية، عقودا لمنطقتين من بين خمس مناطق امتياز طرحها لبنان في عطاء، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وتتبادل إسرائيل ولبنان التهديدات والإدانات بشأن العطاء، وسط تزايد التوترات بخصوص الحدود البرية والبحرية.

توتال تعلن موعد الحفر

في غضون ذلك، قالت شركة النفط الفرنسية العملاقة توتال إنها تعزز تواجدها في منطقة شرق المتوسط عبر دخول منطقتي امتياز للتنقيب البحري في لبنان.

وأضافت أن الكونسورتيوم الدولي الذي تقوده الشركة الفرنسية، ويضم إيني ونوفاتك وقع اتفاقين للتنقيب والإنتاج مع حكومة لبنان، حيث ستتولى توتال تشغيل المشروع الذي تبلغ حصتها فيه 40 بالمئة، مقابل 40 بالمئة لإيني و20 بالمئة لنوفاتك.

وقالت توتال إن الاتفاق يشمل منطقي الامتياز 4 و9 الواقعتين قبالة سواحل لبنان في الجزء الشرقي من البحر المتوسط، مضيفة أن أولوية الكونسورتيوم تتمثل في حفر أول بئر استكشافية في المنطقة رقم 4 في 2019.

وذكرت أنها وشركاءها على دراية كاملة بالنزاع الحدودي بين إسرائيل ولبنان في الجزء الجنوبي، الذي لا يغطي سوى منطقة محدودة للغاية من الامتياز رقم 9.

ويؤكد الكونسورتيوم أن البئر الاستكشافية في المنطقة رقم 9 لن تتداخل على الإطلاق مع أي حقول أو مكامن محتملة تقع جنوبي المنطقة الحدودية، وفقا لما ذكرته توتال.