الحكومة تعجز عن تطبيق اهم القوانين

جمعة, 02/09/2018 - 13:57

قامت الكومة الموريتانية في يوم 4/17/ 2017 بسن قانون رادع للسائقين من اجل الحد من الحوادث الميتة وضبط السير داخل المدن قبل ان تراجع عن القرار في خطوة اعتبرها مراقبون عجزا واضحا من السلطات عن حماية المواطن وممتلكاته واستجابة لضغطات الساسة الساعين الى تسجيل نقاط بين العامة حتى على المصلحة العامة.

أهم النقاط فى قانون السير:

ــ التوقف في الاماكن الممنوعة

ــ قيادة دراجة نارية من دون خوذة سلامة

ــ غياب اضواء التوقف والانارة

ــ استخدام الهاتف النقال اثناء القيادة

ــ تجوز الخط المتصل

ــ عدم ربط حزام الامان

كما عجزت الحكومة أيضا ان اخلاء الأماكن العامة من الباعة المتجولين الذين شوه واجهة المدينة خاصة ان اغلبهم من الأجانب الذين لايستطيعون رمي الاوساخ فى شوارع فى بالدانهم.

وقال احد الباعة لوكالة "اطلس انفو" ان الدولة ليس لديها إرادة لفرض القوانين المنظمة للحياة العامة في المدينة وان كل ما تفعله مجرد حملات آنية لشغل الشارع عن المشاكل التي تتفاقم كل يوم بفعل تضاعف الضرائب وارتفاع الأسعار وضعف الرقابة من الجهات المعنية.