نماذج من مشاكل بعض الموريتانيين مع العملة الجديدة

أربعاء, 01/03/2018 - 12:33

سببت العملة الجديدة التي تم تداولها يوم الاثنين لماضي فاتح السنة الجديدة العديد من المشاكل والخلافات بل والخناقات التي وصلت أحيانا الى تبادل اللكمات والسب والشتم. ومن أبرز تلك المشاكل التي سببتها العملة الجديدة ما نُقل عن أمٍّ رفضت استلام 50 ألف أوقية مقابل 500 ألف أوقية كمهر لابنتها ,متحججة بأنها لن تزوج ابنتها بخمسين ألف أوقية , مما اضطر بعض الحاضرين لأخذها واستبدالها ب 500 ألف من فئة 2000.

ومن النماذج التي كادت تتسبب في كارثة بسبب عدم استيعاب الكثيرين لموضوع الصفر في العملة الجديدة ما قام به أحد الجزارين ,حيث هدد زبونا وأشهر سكينا في وجهه ,وذلك عندما اشترى منه كيلو غراما من اللحم ودفع له 200 فثارت ثورته وأزبد وأرعد وطالب الزبون بدفع 2000 كاملة وإلا....

نموذج آخر حصل مع أحد طلاب الثانوية كان يستقل سيارة أجرة وعندما وصل إلى وجهته أخرج له 10 أواق ودفعها له ,فقال سائق الاجرة ,ما هذا ؟ قال له : تلك عشرة من العملة الجديدة وتساوي 100 من العملة القديمة ولا أملك غيرها فرفض استلامها معللا ذلك بقوله : أنا لا أحمل الركاب ب 10 وحصلت ضجة كبيرة ,حتى تبرع أحد الحاضرين ودفع عن الطالب 100 أوقية قديمة , والامثلة كثيرة على المشكلات التي تسببت فيها العملة الجديدة بسبب عدم الفهم وضعف التوعية التي يفترض أن تقوم بها الحكومة لشرح الامر بطريقة مبسطة وواضحة ,ومن المؤكد أن الامور لن تنتهي عند هذا الحد حتى يمر بعض الوقت ويتعود الناس على التعامل بالعملة الجديدة.