جريمة اغتصاب مروعة تهز "وادان" والمجرم صديق والد الفتاة

جمعة, 11/04/2016 - 13:26

"حاميها حراميها" مثل يصدق على هذه الجريمة المروعة التي قام بها أقرب الاصدقاء , حيث اغتصب ابنة صديق عمره.

فقد قاد التحقيق القضائي بمحكمة أطار عاصمة ولاية آدرار ؛ في قضية اغتصاب فتاة في العقد الثاني من العمر بمدينة وادان الشهر الماضي إلى توجيه مسار التهمة إلى صديق والد الفتاة الذي تبين بعد التحقيق مع القاصر بأن صديق والدها ورفيق دربه هو من اغتصبها بعد أن كانت التهمة قد ألصقت بمدرس الفتاة . والد الفتاة الذي رفع الشكوى ضد المعلم إلى الدرك الوطني وبعد إحالة الملف إلى العدالة والتحقيق في مسار الجريمة ؛ أصيب بالذهول لشدة الصدمة وانحراف مسار القضية بعد تصريحات الضحية أمام القضاء .

الجدير بالذكر أن حوادث الإغتصاب ظاهرة أصبت منتشرة ساهم في ذلك التكتم على العديد من فصولها لإعتبارات اجتماعية تفرضها عادات وتقاليد تؤسس للخوف من الفضائح وتوسيع دائرة الجرم الأمر الذي بات هذا الجزء الضعيف المستضعف من المجتمع “ القاصرات “ الأكثر استهدافا ما يفرض إعادة النظر في تطبيق القوانين ذات الصلة وفق موقع وكالة النعمة الاخبارية التي اوردت الخبر .