خيانة زوجية كادت تؤدي لمقتل أخٍ على يد شقيقه(التفاصيل)

سبت, 10/28/2017 - 10:20

ذكر مصدر إعلامي  أن شارع فندق طيبة بمدينة نواذيبو شهد ليلة البارحة شجارا عنيفا بين شقيقين مما تسبب في حالة من الفوضى وارتباك في حركة السير بهذا المحور الطرقي الهام المحاذي لحمام اسطنبول بسوكوجيم 

ونقل شهود عيان لصحيفة "انواذيبو اليوم " أن المهاجم انهال على شقيقه الأكبر بالضرب واللكم على مستوى الوجه بعد أن هشم زجاج سيارته الأمامي، كما قام بإخراجه من السيارة من بين يدي زوجته "العشيقة السابقة للمهاجم" الذي كاد أن يفتك بشقيقه لولا تدخل المارة لفض عراك كاد يتحول الى كارثة حقيقية ربما أدت الى جريمة مروعة لا تحمد عقباها.

وأوضحت ذات المصادر، أن سبب العراك العنيف بين المعنيين بالأمر , وهما يعملان فى حانوت لبيع المواد الغذائية، هو خيانة الثاني للأول مع عشيقته التي خطبها و تزوجها .

 وقد حضرت الشرطة لعين المكان وألقت القبض على الشقيقين والزوجة التي أكد شهود عيان أنها كانت عشيقة المهاجم وكانت ستتزوج منه في نفس اليوم الذي عُقد قرانها على شقيقه الأكبر.