السينغال تعتذر لموريتانيا وتطالب اعلامها بالاعتذار

سبت, 01/28/2017 - 10:10

أعتذرت الحكومة السينغالية رسميا لموريتانيا عن الإساءة التى تعرضت لها فى احدى القنوات المحلية، وقالت إن الدعوة لحمل السلاح فى موريتانيا تجاوز لايمكن القبول به، وتصرف غير أخلاقى، وعلى العاملين فى الإعلام الحذر من مثل هذه المواقف.

وقال الناطق باسم الحكومة السينغالية فى بيان رسمى إن جهات الضبط الإعلامى بالسينغال يجب أن تتحرك لمواجهة هذا الخرق الخطير، وإن التصريحات التى تم تداولها عبر احدى القنوات المحلية والمعلومات المذكورة فيها عارية من الصحة ولايمكن قبولها.

 

وقال البيان إن الحكومة أبلغت المجلس الوطني لتنظيم المجال السمعي البصري بضرورة اتخاذ "إجراءات عقابية" في حق القناة التي بثت هذه التصريحات، مشيراً إلى أن المجلس هو "سيعلن عن العقوبات المستحقة تجاه مثل هذا النوع من التجاوز الخطير"".

وقال بيان الحكومة السينغالية إن أحد المتحدثين في البرنامج التلفزيوني الذى بثته (2Stv) "أدلى بتصريحات تضمنت تشهيراً بموريتانيا، وتحريضاً على العنف، ودعوة صريحة تشجع السود في موريتانيا على الكفاح المسلح ضد الحكومة والشعب الشقيقين في موريتانيا